مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية 2023

مقدمة

تهدف المملكة العربية السعودية وحسب رؤية 2030 للتنمية المستدامة لتنويع مزيج الطاقة المستخدم في توليد الكهرباء بهدف الوصول إلى إنتاج 50% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

 

تم الإعلان عن البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة في عام 2017 وهي مبادرة استراتيجية تحت مظلة رؤية 2030 ومبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة، ويهدف البرنامج إلى زيادة حصة المملكة في إنتاج الطاقة المتجددة إلى الحد الأقصى.

 

مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية

 

منذ بداية البرنامج الوطني للطاقة المتجددة تم الإعلان عن أربع مراحل من مشاريع الطاقة المتجددة بقدرة إجمالية تصل إلى 6.7 جيجا واط منها حوالي 4.5 جيجا واط من مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية وحوالي 2.2 جيجا واط من مشاريع طاقة الرياح.

 

تم الإعلان عن المراحل الثلاثة الأولى من خلال مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة “REPDO”، بينما تم الإعلان والعمل على المرحلة الرابعة من خلال الشركة السعودية لشراء الطاقة- المشتري الرئيس. وبالإضافة إلى مشاريع المراحل الأربعة، تم الإعلان عن مشاريع طاقة متجددة أخرى بقدرة إجمالية تصل إلى 12.4 جيجا واط، مثل مشروع سدير بقدرة 1.5 جيجا واط، مشروع الشعيبة 2 بقدرة 2 جيجا واط، مشروع الطاقة المتجددة الخاص بمشروع نيوم للهيدروجين الأخضر بقدرة 4 جيجا واط، مشاريع شركة أكوا باور مع شركة بديل بقدرة 4.5 جيجا واط، ومشروع البحر وجهة البحر الأحمر بقدرة 340 ميجا واط.

 

في هذا المقال سوف نقوم بإعطاء نبذة وملخص عن مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية التي تصل قدرتها الإجمالية إلى 19.1 جيجا واط.

جدول (1): مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية.

الجولة الأولى (700 ميجا واط):

 

تضمنت الجولة الأولى من مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية والتي تم الإعلان عنها في عام 2017 مشروع ساكا للطاقة الشمسية بقدرة 300 ميجا واط، ومشروع دومة الجندل لطاقة الرياح بقدرة 400 ميجا واط.

مشروع سكاكا (300 ميجا واط)

صورة (1): صورة جوية لمشروع سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية، المصدر: خرائط جوجل.

 

تم توقيع اتفاقية مشروع سكاكا في 14 فبراير من عام 2018 مع شركة المشروع التابعة لشركة أكوا بور السعودية وبمشاركة من شركة الجهاز السعودية.

يعتبر مشروع سكاكا للطاقة الشمسية (300 ميجا واط) أول مشروع للطاقة المتجددة على مستوى المرافق (Utility Scale) في المملكة العربية السعودية، وتم تشغيله تجارياً في يونيو 2020م. ويبلغ سعر بيع الطاقة الكهربائية من المشروع 2.3417 سنت أمريكي/كيلوواط (8.781 هللة/كيلوواط ساعة).

 

مشروع دومة الجندل (400 ميجا واط)

صورة(2): صورة من مشروع دومة الجندل، المصدر: موقع مكتب تحقيق الرؤية.

وقعت اتفاقية هذا المشروع في شهر مارس من عام 2019 مع شركة المشروع التابعة لشركة (EDF) الفرنسية وشركة مصدر الإماراتية، وتم تشغيل المشروع تجارياً في الربع الثالث من عام 2021م.

 

حقق مشروع دومة الجندل رقم قياسي عالمي في مرحلة تقديم العطاءات حيث بلغ السعر المقدم من شركة مصدر وشركة EDF  الفرنسية 2.13 سنت أمريكي لكل كيلو واط ساعة. فيما تم خفض السعر إلى 1.99 سنت أمريكي لكل كيلو واط ساعة في مرحلة الإغلاق المالي للمشروع.

 

الجولة الثانية (1470 ميجا واط):

 

تضمنت الجولة الثانية من مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية والتي تم الإعلان عنها في عام 2019 ستة مشاريع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة إجمالي تبلغ 1470 ميجا واط.

تم تقسيم مشاريع الجولة الثانية إلى فئتين وهما: (الفئة أ) والتي تندرج تحتها المشاريع ذات القدرة 100 ميجا واط وأدنى، و(الفئة ب) والتي تندرج تحتها المشاريع ذات القدرة التي تتجاوز 100 ميجا واط. وكان من إحدى متطلبات مشاريع الفئة أ الشراكة مع عضو إداري محلي واحد على الأقل.

كما تطلبت مشاريع الجولة الثانية حداً أدنى للمكون المحلي بنسبة 17%.

 

في الجدول أدناه أسماء المشاريع الستة في الجولة الثانية، قدرة كل مشروع، وتاريخ التشغيل التجاري المتوقع لكل مشروع كما ورد في التقرير السنوي للشركة السعودية للكهرباء لعام 2020.

جدول (2): مشاريع الطاقة المتجددة ضمن الجولة الثانية في المملكة العربية السعودية.

 

 

الجولة الثالثة (1200 ميجا واط):

 

أصدر مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة طلبات التأهيل للجولة الثالثة من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في 9 يناير، 2020. وتكونت الجولة الثالثة من أربع مشاريع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة إجمالية تبلغ 1200 ميجا واط.

 

تم تقسيم الجولة الثالثة إلى فئتين، “الفئة أ” وتشمل مشروع ليلى بقدرة 80 ميجا واط ومشروع وادي الدواسر بقدرة 120 ميجا واط. أما “الفئة ب” فتشمل مشروع سعد بقدرة 300 ميجا واط ومشروع الرس بقدرة 700 ميجا واط.

 

تمتعت مشاريع “الفئة أ”، والتي تندرج تحتها المشاريع الصغيرة بمعايير تأهيل أكثر مرونة لتسمح للمطورين المحليين بالمشاركة كأعضاء رئيسيين في تقديم العروض على المشاريع التي يتم طرحها. بينما ركزت “الفئة ب” والتي تندرج تحتها المشاريع الكبيرة، على استقطاب المطورين الدوليين وذلك لجذب الاستثمارات الخارجية. وكما في الجولة الثانية، فإن الجولة الثالثة تتطلب حداً أدنى للمكون المحلي بنسبة 18%.

 

كشفت الوزارة في 9 فبراير 2020 عن تلقي ما مجموعه 83 من طلبات التأهيل، منها 49 شركة تم تأهيلها، بما في ذلك 28 شركة سعودية. وفي شهر أبريل 2022، أصدرت وزارة الطاقة طلبات تقديم العروض لمشاريع الجولة الثالثة.

 

وبينت الوزارة أنه قد تم تقديم ثلاثة عطاءات لكل مشروع من المشاريع الأربعة خلال الربع الثاني من عام 2021. وأعلنت الوزارة بتاريخ 18 أكتوبر من عام 2021، عن قائمة العطاءات المرشحة للمرحلة الثالثة من مشاريع الطاقة المتجددة. وأدناه توضيح للقائمة المرشحة للعطاءات:

جدول (3): مشاريع الطاقة المتجددة ضمن الجولة الثالثة– فئة “أ” في المملكة العربية السعودية.

جدول (4): مشاريع الطاقة المتجددة ضمن الجولة الثالثة– فئة “ب” في المملكة العربية السعودية.

الجولة الرابعة (3300 ميجا واط)

 

أعلنت الشركة السعودية لشراء الطاقة (المشتري الرئيس) في شهر سبتمبر 2022 عن طرح خمس مشروعات جديدة للمنافسة لإنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة المتجددة، وذلك ضمن الجولة الرابعة من مشروعات البرنامج الوطني للطاقة المتجددة، الذي تُشرف عليه وزارة الطاقة.

 

وتشمل هذه المشاريع، التي تبلغ قدتها الإجمالية 3300 ميجا واط، ثلاثة مشاريع طاقة رياح، ومشروعين طاقة شمسية، ويبلغ إجمالي قدرة مشاريع طاقة الرياح في هذه الجولة 1800 ميجا واط، موزعةً على مشروعٍ في ينبع قدرته 700 ميجا واط، ومشروع في الغاط قدرته 600 ميجا واط، ومشروع في وعد الشمال قدرته 500 ميجاواط، في حين تبلغ القدرة الإجمالية لمشاريع الطاقة الشمسية 1500 ميجا واط، موزعة على مشروعٍ في الحناكية قدرته 1100 ميجا واط، ومشروع في طبرجل طاقته قدرته ميجا واط.

 

أطلق المشتري الرئيس في 22 ديسمبر 2022 كراسة طلب العروض لمشروعات الجولة الرابعة من مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية. وفي يونيو 2023، تم استلام ثلاثة عطاءات لكل مشروع. وفيما يلي قائمة التحالفات المرشحة لمشاريع الجولة الرابعة للطاقة الشمسية:

جدول (5): مشاريع الطاقة الشمسية ضمن الجولة الرابعة في المملكة العربية السعودية.

مشروع سدير (1500 ميجا واط)

 

بالإضافة إلى الجولات الثلاث التي تم الإعلان عنها وتطويرها من قبل مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة (REPDO) والجولة الرابعة من المشتري الرئيس، فقد أعلن صندوق الاستثمارات العامة في السعودية إطلاق مشروع “سدير للطاقة الشمسية ” بمدينة سدير الصناعية بقدرة إجمالية تبلغ 1500 ميجا واط.

 

بقيمة استثمارية تصل لنحو 3.4 مليار ريال، كما سجل المشروع ثاني أقل تكلفة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية عالمياً، حيث بلغت التكلفة 1.239 سنتاً امريكي/ كيلو واط للساعة.

 

مشروع الشعيبة 2 (2060 ميجا واط)

 

في 30 نوفمبر 2022، أعلنت كل من شركة المياه والكهرباء القابضة “بديل” إحدى الشركات المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وشركة “أكوا باور”، عن توقيع اتفاقية لإنشاء أكبر محطة للطاقة الشمسية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المملكة، بقدرة إنتاجية تبلغ 2,060 ميجاواط وذلك في الشعيبة، بمنطقة مكة المكرمة، ومن المتوقع أن يتم تشغيل المشروع على مراحل تنتهي آخرها في الربع الأخير من العام 2025.

 

كما أعلن التحالف في 20 أغسطس 2023 عن تحقيق الإغلاق المالي لمشاريع الشعيبة 1 (ضمن مشاريع الجولة الثانية بقدرة 600 ميجا واط)، والشعيبة 2 (بقدرة 2031 ميجا واط)، للطاقة الشمسية الكهروضوئية المستقلة، بقدرة إجمالية تبلغ أكثر من 2.6 جيجا واط. وتضمن التمويل الإجمالي لمشروعي (الشعيبة 1) و(الشعيبة 2) تمويلاً طويل الأجل بقيمة 6.1 مليار ريال سعودي (1.6 مليار دولار أمريكي).

 

ومن الجدير بالذكر، أن ملكية مشروعي (الشعيبة 1) و(الشعيبة 2) تعود لكل من شركة المياه والكهرباء القابضة (بديل) (34.99%)، وشركة أرامكو السعودية للطاقة بملكية (30%)، وشركة أكوا باور بملكية (35.01%).

 

أقرأ أيضاً:

** شركة بي في هاردوير “PVH” توقع عقد توريد المتتبعات الشمسية لأكبر مشروع طاقة شمسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

** صن جرو تعلن عن توريدها ل 2.1 جيجا واط من العواكس لمشروع الشعيبة في المملكة العربية السعودية.

 

مشاريع شركة المياه والكهرباء القابضة (بديل) وشركة “أكواباور” (4550 ميجا واط)

 

أعلنت شركة المياه والكهرباء القابضة (بديل)، إحدى الشركات المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وشركة “أكواباور” يوم 21 مايو 2023، عن توقيع اتفاقيات شراء طاقة مع الشركة السعودية لشراء الطاقة، وذلك لتطوير وتشغيل ثلاثة مشاريع لإنتاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية في المملكة العربية السعودية.

 

وستُنتج هذه المشاريع طاقة إجمالية تبلغ 4.55 جيجا واط في المملكة بواقع 2 جيجا واط لمشروع “الرس 2″، و1.125 جيجا واط لمشروع “سعد 2″، و1.425 جيجا واط لمشروع “الكهفة”، بقيمة إجمالية تبلغ 12.2 مليار ريال سعودي (3.25 مليار دولار أمريكي).

 

ومن المتوقع أن يشهد الربع الثالث من العام 2023 مرحلة الإغلاق المالي للمشاريع الجديدة، بما يسهم في توفير طاقة نظيفة لما يقارب 750 ألف وحدة سكنية.

 

مشروع نيوم للهيدروجين الأخضر (4 جيجا واط)

 

أعلنت شركة نيوم بتاريخ 7 يوليو 2020 عن توقيعها لاتفاقية شراكة مع شركة “إير بروداكتس” وشركة “أكوا باور” بقيمة 5 مليارات دولار لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في العالم.

 

سيعتمد مشروع نيوم للهيدروجين الأخضر على تكنولوجيا مثبتة الفعالية وعالمية المستوى، وسيجمع بشكل متكامل بين توليد ما يزيد على أربعة جيجا واط من الطاقة المتجددة المستمدّة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والتخزين لإنتاج نحو 650 طن من الهيدروجين الأخضر يومياً و1.2 مليون طن من الأمونيا الخضراء سنوياً ليساهم بذلك في الحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بما يعادل ثلاثة ملايين طن سنوياً.

 

كما أعلنت شركة نيوم للهيدروجين الأخضر بتاريخ 22 مايو 2023 عن إتمام مرحلة الإغلاق المالي لمشروع إنشاء أكبر مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في العالم باستثمار إجمالي قدره 8.4 مليار دولار أميركي، وذلك بعد توقيعها مستندات مالية مع 23 مصرفاً وشركة استثمار محلية وإقليمية ودولية. ويجري بناء المصنع في مدينة “أوكساجون” ضمن منطقة “نيوم” في المملكة العربية السعودية.

 

وقد أبرمت الشركة كذلك اتفاقية تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والبناء مع شركة “إير برودكتس”، بصفتها شركة المقاولات المسؤولة عن تنفيذ هذه الأعمال وضمان تكامل الأنظمة على مستوى المصنع بشكل عام.

 

اقرأ أيضاً:

** بقدرة 2.2 جيجا واط، صن جرو تعلن عن توريد عواكسها لمشروع الهيدروجين الأخضر في نيوم بالمملكة العربية السعودية.

** شركة بي في هاردوير تعلن عن توقيعها لعقد توريد 2.97 جيجا واط من المتتبعات الشمسية لأكبر مصنع هيدروجين أخضر في العالم في نيوم.

 

مشروع وجهة البحر الأحمر (340 ميجا واط)

صورة (3): صورة توضيحية لإحدى المرافق التابعة لمشروع البحر الأحمر، المصدر: موقع شركة البحر الأحمر الدولية.

وقع تحالف بقيادة أكوا باور وشركة البحر الأحمر للتطوير اتفاقية امتياز مرافق مدتها 25 عاماً يصل إجمالي قيمتها الاستثمارية إلى 1.5 مليار دولار أمريكي لتطوير وإنشاء وتشغيل مشروع متعدد المرافق. بموجب الاتفاقية، ستكون شركة البحر الأحمر للتطوير وعبر الشركات التابعة الجهة المستفيدة الوحيدة من المشروع.

 

يقع المشروع على ساحل البحر الأحمر بالمملكة العربية السعودية، بين أُملج والوجه، وسيتم تطويره وفق نظام “بناء/ تملك/ تشغيل/ تحويل”، وتبلغ قدرة مشروع الطاقة الشمسية فيه نحو 340 ميجا واط، بالإضافة إلى أكبر منشأة لتخزين الكهرباء بالبطاريات في العالم بقدرة تصل إلى 1200 ميجا واط ساعة، مما سيمكن وجهة مشروع البحر الأحمر من الاستقلال بشكل تام عن محطة الكهرباء الوطنية والاعتماد بالكامل على الطاقة المتجددة.

 

 

اقرأ أيضاً:

** شركة لونجي سولار تعلن عن اكتمال عملية توريد 406 ميجا واط من ألواحها (Hi-MO 5) لمشروع البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية.

** شركة هواوي توقع عقد لتنفيذ مشروع تخزين للطاقة الكهربائية بقدرة 1300 ميجا واط ساعة

 

 

التصنيع المحلي لمكونات مشاريع الطاقة المتجددة

يوجد في المملكة العربية السعودية خطة واضحة للتصنيع المحلي لمكونات مشاريع الطاقة المتجددة، وذلك من خلال وضع شروط للمكون المحلي بنسبة لا تقل عن 17% حتى عام  2023 ويهدف ذلك إلى بدء تطوير سلاسل التوريد الخاصة بالطاقة المتجددة، ومن ثم رفع هذه النسبة إلى 33~35% في عامي 2024 و2025 ويهدف رفع هذه النسبة إلى بدء الاعتماد على المكون المحلي في المشاريع وتشجيع الصناعة. وأما المرحلة الأخيرة وتهدف إلى بدء التركيز على تصدير مكونات الطاقة المتجددة (بعد عام 2028) سوف يتم فيها رفع نسبة المكون المحلي إلى 40~45%.

عن مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة (REPDO):

أنشأت وزارة الطاقة والثروة المعدنية مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة ليتولى مسؤولية تنفيذ البرنامج الوطني للطاقة المتجددة وفق الخطط والجداول الزمنية المعتمدة بطريقة منتظمة وشفافة، بما يضمن الاستفادة المطلقة للمملكة من الطبيعة التنافسية لتكلفة الطاقة المتجددة.

 

عن الشركة السعودية لشراء الطاقة- المشتري الرئيس:

 

تأسست “الشركة السعودية لشراء الطاقة – المشتري الرئيس” بتاريخ 20 فبراير 2017، وتعمل في مجال طرح مشاريع شراء، وبيع، وتحويل الطاقة الكهربائية، وخطط استيرادها، وتصديرها إلى خارج المملكة.

 

يذكر أن الشركة السعودية لشراء الطاقة «المشتري الرئيس» ذات مسؤولية محدودة وكانت مملوكة بالكامل للشركة السعودية للكهرباء. وتم نقل ملكيتها للدولة لاحقاً، في بداية عام 2022، من باب الإصلاحات الهيكلية لقطاع الكهرباء في المملكة العربية السعودية، التي أعلن عنها بدءاً من نوفمبر 2020.

 

عن نضال نصار

Avatar photo

مهندس طاقة كهربائية مختص في مجال الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة.
* حاصل على جائزة أفضل مهندس طاقة شاب عن منطقة الشرق الأوسط لعام 2020 من منظمة مهندسي الطاقة العالمية.
* حاصل على شهادة مدير طاقة معتمد (Certified Energy Manager).
* حاصل على شهادة مطور معتمد لمشاريع الطاقة الشمسية من أكاديمية RENAC الألمانية.

شاهد أيضاً

شركة أكوا باور تعلن عن توقيع إتفاقية شراء طاقة مع الشبكة الكهربائية الوطنية في أوزبكستان

أعلنت شركة أكوا باور يوم الأحد الماضي عن توقيعها لإتفاقية شراء طاقة مندرجة تحت نظام …

error: Content is protected !!