سلطنة عُمان تُوقع اتفاقيات تاريخية بقيمة 11 مليار دولار لتعزيز قطاع الهيدروجين الأخضر

وقّعت يوم أمس الاثنين شركة هيدروجين عُمان (هايدروم)، على اتفاقيتي تطوير مشروع وحق الانتفاع بالأرض لمشروعين في محافظة ظفار بإجمالي استثمارات بلغ 11 مليار دولار أمريكي، ليصل إجمالي السعة الإنتاجية للهيدروجين في سلطنة عُمان بحلول عام 2030م إلى 1.38 مليون طن سنويًّا.

 

وقّعت الاتفاقية الأولى مع تحالف يتألف من شركة كهرباء فرنسا والشركة التابعة لها “إي دي اف” للطاقة المتجددة (مجموعة EDF)، وشركة الطاقة الكهربائية اليابانية (جي باور)، وشركة يامنة ليمتد (يامنة). أما الاتفاقية الثانية، فتم توقيعها مع شركة أكتس، إحدى أكبر شركات الاستثمار العالمية في مجال البنية الأساسية المستدامة، وشركة فورتسكيو، وهي شركة عالمية متكاملة للطاقة الخضراء، والمعادن والتكنولوجيا.

وقال صاحب السّمو السّيد مروان بن تركي آل سعيد محافظ ظفار: إن التوقيع على هاتين الاتفاقيتين يأتي لتعزيز التوجه نحو الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر في إطار الجهود الرامية لتحقيق الحياد الصفري الكربوني في عام 2050، كما يأتي لاستكمال منظومة سلطنة عُمان لإنتاج كميات مكافئة بحلول عام 2030، مؤكدًا أن سلطنة عُمان لديها الإمكانات في الحراك العالمي تجاه قطاع الهيدروجين الأخضر.

 

وسيهدف المشروع مع تحالف إي دي اف، وجي باور، ويامنة إلى إنتاج ما يقارب 178 ألف طن سنويًّا من الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2030 باستخدام ما يقارب 4.5 جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية المقترنة بتخزين البطاريات، إضافة إلى مُحلل كهرباء بسعة 2.5 جيجاوات. وسيتم توريد الهيدروجين الذي يتم إنتاجه إلى مصنع أمونيا مقرر إنشاؤه في المنطقة الحرة بصلالة بسعة إنتاجية تبلغ مليون طن سنويًّا من الأمونيا الخضراء.

كما سيتضمن المشروع مع أكتس وفورتسكيو تطوير ما يقارب من 4.5 جيجاوات من موارد طاقة الرياح والطاقة الشمسية المتجددة وتوظيفها في تشغيل محللات كهربائية لإنتاج ما يقارب 200 ألف طن من الهيدروجين الأخضر سنويًّا. وسيتم بيع هذا الإنتاج محليًّا، بالإضافة إلى تحويله إلى مشتقات (مثل الأمونيا الخضراء) ليتم بعد ذلك تصديره عبر ميناء صلالة. ومن خلال توظيف أحدث التقنيات في مجال الهيدروجين الأخضر، ستعمل هذه المشروعات على تسخير الموارد والخبرات المشتركة لإيجاد اقتصاد مستدام للهيدروجين الأخضر في سلطنة عُمان.

 

وتغطي اتفاقيات الهيدروجين الجديدة التي تم توقيعها مساحة إجمالية تبلغ 682 كيلومترًا مربعًا؛ حيث يتراوح متوسط سرعة الرياح بين 6.8 ميل في الثانية و8.3 ميل في الثانية ومستويات الإشعاع الشمسي 2410 واط لكل متر مربع. وإلى جانب المشروعات الستة التي أُسندت في عام 2023، تكون هايدروم قد نجحت في بلوغ أهداف الإنتاج المرسومة في الاستراتيجية الوطنية لعام 2030 ما يعزز من إمكانات البلاد بين الدول المنتجة للهيدروجين منخفض الكربون.

 

 

المصدر: وكالة الأنباء العمانية

شاهد أيضاً

شراكة بين قطر للطاقة و”توتال للطاقات” لإطلاق مشروع طاقة شمسية ضخم في لبنان

أبدى تحالف يضم شركتي قطر للطاقة و”توتال للطاقات” اهتمامه بتطوير مشروع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة …

error: Content is protected !!