“أدنوك” و”سانتوس” تتفقان على تأسيس منصة عالمية لالتقاط الكربون وتخزينه لتسريع تنفيذ أهدافهما للحياد المناخي

أعلنت “أدنوك” وشركة “سانتوس” اليوم، عن توقيع اتفاقية تعاون استراتيجي توضح مسار التطوير المحتمل لمنصة عالمية مشتركة لإدارة الكربون لدعم جهود العملاء في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ في مجال خفض الانبعاثات.

 

ووفقاً للاتفاقية، تتعاون الشركتان في تطوير تقنيات مبتكرة لالتقاط الكربون وتخزينه (CCS) لتسريع خفض الانبعاثات من القطاع في جميع أنحاء العالم. وستستكشف الشركتان كذلك فرص تطوير شبكة بنية تحتية لشحن ونقل ثاني أكسيد الكربون لتمكّين خفض انبعاثات القطاعات التي يصعب الحدّ من انبعاثاتها والتقاط وشحن وتخزين ثاني أكسيد الكربون بشكل دائم.

 

وتقوم “أدنوك” حالياً بتشغيل منشأة “الريادة” لالتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه، والتي تستطيع التقاط ما يصل إلى 800 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً. كما أعلنت الشركة مؤخراً عن أحد أكبر مشاريع التقاط الكربون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منشآت “حبشان“، ومشروع آخر لالتقاط الكربون ضمن مشروع تطوير حقلي ” “الحيل” و”غشا” البحري، مما يساهم في رفع قدرة مشاريع التقاط الكربون التي التزمت “أدنوك” بالاستثمار فيها إلى حوالي 4 مليون طن سنوياً.

 

وتأتي هذه الاتفاقية بعد عدد من الاتفاقيات التي أبرمتها “أدنوك” مؤخراً والتي تهدف لاستكشاف مشاريع التقاط الكربون وتخزينه و”الالتقاط المباشر للهواء” على الصعيدين المحلي والدولي، كما تدعم استراتيجية الشركة واسعة النطاق لإدارة الكربون. وتهدف “أدنوك” لمضاعفة قدرتها على التقاط الكربون لتصل إلى 10 ملايين طن سنوياً بحلول عام 2030 أي ما يعادل إزالة أكثر من مليوني مركبة تعمل بالاحتراق الداخلي من الطريق.

 

المصدر: موقع شركة أدنوك

شاهد أيضاً

شراكة بين قطر للطاقة و”توتال للطاقات” لإطلاق مشروع طاقة شمسية ضخم في لبنان

أبدى تحالف يضم شركتي قطر للطاقة و”توتال للطاقات” اهتمامه بتطوير مشروع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة …

error: Content is protected !!